الإئتلاف الجمعوي من أجل حماية أسرية

وعيا منها بأهمية وتفاقم ظاهرة التخلي عن الأطفال في بلدنا، التي تقدر بـ 24 طفلا يوميا، ( 38% بطريقة غير قانونية)، و بخطر الموت والاستغلال الذي يحدق بهم، أخذت 14 جمعية مغربية على عاتقها مهمة حماية هؤلاء الأطفال وتعزيز حقوقهم في إطار « الائتلاف الجمعوي من أجل حق الطفل في الحماية الأسرية » الذي أسس في فبراير 2013، بهدف الاشتغال على المحاور التالية :

– الوقاية من التخلي عن الأطفال المولودين خارج إطار الزواج و حمايتهم بتقديم الدعم اللازم لأمهاتهم، قصد حصولهن على الاستقلالية، عبر إعادة إدماجهن اجتماعيا و مهنيا.

– التكفل و حماية الأطفال الذين، بسبب فقدان والديهم أو لأسباب أخرى،  يحتاجون لأسر بديلة توفر لهم الرعاية اللازمة.

– حماية وتعزيز حقوق الأطفال المكفولين  والأسر الكافلة.

واستنادا على المبادئ الأساسية للأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الطفل، و على الاتفاقيات الدولية التي وقعها المغرب و على الدستور الجديد للمملكة، تتعهد هذه الجمعيات، بدعم من اليونيسيف، بالقيام بأنشطة مشتركة قصد الترافع من أجل حصول الأطفال المحتاجين إلى حماية بديلة، الأطفال المولودين خارج إطار الزواج والأمهات العازبات و الأطفال المكفولين و العائلات الكافلة، على حقوق أوفر.

ونظرا لكون التحديات المتعلقة بهذه الإشكاليات تتجاوز قدرة المنظمة الواحدة، فإن « الائتلاف الجمعوي من أجل حق الطفل في الحماية الأسرية » سطر أهدافاً تتمثل في:

توفير الظروف المادية للتعاون بين الجمعيات.

تبادل المعلومات، الخبرة و أدوات العمل.

تنسيق البرامج التحسيسية و المرافعة.